كلمة المرور

 

* يسر المجلس البلدي وبلدية مدينة الذيد دعوتكم لحضور إفتتاح القرية التراثيه بمدينة الذيد الدوره الحادية عشر لعام 2013 بشعار (المعارف الشعبية عماد التراث) يوم الجمعه الخماسه مساءا 12/04/2013 والدعوه عامه
 

 

 

عن مدينة الذيـــد

 

 

 

 

مدينة الذيد

 

 هي واحة تحتضنها الصحراء، و تبعد عن إمارة الشارقة 50 كليو متراً وقد عرفت بوفرة المياه وخضرتها وإنتاجها الزراعي بسبب خصوبة تربتها ومزارع عديدة حيث ، وهي تمثل منخفضاً واسعاً من الأرض تنتشر فيه البساتين والمزارع الكبيرة وتعد واحدة من أبرز المراكز الزراعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. المنطقة تمتاز بمناخ جاف نسيباً وخضرة كثيفة فشكلت مصيفا يلوذ إليه اهل المناطق الساحلية هرباً من ارتفاع الرطوبة. وأيضا ميزتها الفريدة من نوعها ألا وهي ان مدينة الذيد تعتبر حلقة وصل بين مدن عدة وتعتبر كنقطة

عبور في تجارتها وحلها وترحالها مستفيدة من موقعها.

عند مدخل مدينة الذيد تتراءى أشجار النخيل الخضراء المنتشرة يُمنًة ويسارا. تنتشر العديد من المحلات التجارية المتنوعة وفروع المصارف إضافة إلى سوق الذيد المغطى. وعند دوارها الثاني يفترق طريقين يسارا يصل إلى فلج المعلا ويمينا يصل إلى الساحل الشرقي عبر منطقة المزارع والسهل الرملي. يقع مضمار سباق الهجن في الطريق إلى مليحة وتقام فيه السباقات طوال شهور الشتاء وعادة يتم تنظيمها في يومي الخميس والجمعة خلال الفترة الصباحية.وتقدم مستشفى الذيد الخدمات الطبية لسكان مدينة الذيد والمناطق المجاورة لها

 

تراثها

 

خلف مركز الشرطة يتوارى حصن الذيد مجسدا حقبة من تاريخ امارة الشارقة، والذي لم يبق منه سوى برجين، بقيا يحدثان جيل الشباب عن حديث الزمان والمكان وماضي مدينة هو جزء من تاريخ القواسم أسياد البحار خلال العصور المنقضية. عن هذا الحصن يذكر ناصر حسين العبودي الباحث في الآثار، في كتابه الموسوم “دراسات في آثار وتراث دولة الامارات” إن تاريخ حصن الذيد يعود إلى النصف الثاني من القرن الثامن عشر الميلادي “1750م”، وهو مربع الشكل طوله 32 مترا وعرضه 26 مترا ومدخله من جهة الشمال ويقابل فلج الذيد “فلج الشريعة” وهو مجرى مياه في جوف الارض يتوسط الحصن تقريبا، ويتوزع حوله مجموعة من مزارع النخيل من جهة الشمال كون مخرج قناة الفلج في هذا الاتجاه، وكان لحصن الذيد الكثير من الاهمية السياسية، حيث عقدت فيه اجتماعات سياسية بين شيوخ المنطقة وبين مندوبي الدول المجاورة وشهد ايضا الكثير من المعارك الحربية

اقتصادها

 

وتعتبر الذيد مركزاً رئيسياً وهاماً لتسويق منتجات المزارع من الخضراوات والفاكهة مثل فراولة الذيد الشهيرة. وقد بدأت مزرعة ميراك بزراعة الفراولة في منتصف عام 1980 وبما أن تحقق إنتاجها المتوقع في الشتاء بدأت بتزويد أسواق أوروبا والشرق الأقصى، وأصبح متوسط صادرات مزرعة ميراك 70 طن من الفراولة سنوياً إلى جنوب شرق آسيا وجنوب أفريقيا وأوروبا. والآن تقوم مزرعة ميراك بإنتاج الخضراوات ذات القيمة العالية التي كانت في السابق تستورد من الخارج ، ومن ثم يتم توريدها إلى الأسواق المحلية.

 

نشاطاتها

 

 تقام بمدينة الذيد نشاطات متنوعة. ينظم أندية سيدات الشارقة عدد من تلك الأنشطة، وكذلك نادي الذيد الرياضي وسلسلة المؤسسات الحكومية ذات النفع العام وعدد من مناطق الترفيه مثل الحدائق العامة والصالات الرياضية، كما تشتهر الذيد بالحصون التراثية التي لا تزال قائمة رغم مضي زمن طويل. في الطريق إلى مسافي عبر السهل المنحدر (37 كلم من الذيد) والساحل الشرقي، ترتفع أمامك جبال حجرية بمنظرها الرائع . وقبيل مسافي يوجد سوق الجمعة الذي يفتح يوميا من الساعة الثامنة صباحاً وحتى العاشرة مساء وتنشط حركته بصورة ملحوظة يوم الجمعة، وتعرض فيه الأواني الفخارية المصنوعة محلياً والسجاد والنباتات والأسماك المجففة والألعاب والفواكه والخضراوات باسعار منافسة ومعقولة وهو سوق يستحق التوقف عنده والتعرف عليه.