تحميل التطبيق

الرئيسية » الاخبار والفعاليات » تسوية 63 قطعة أرض سكنية في الذيد

تسوية 63 قطعة أرض سكنية في الذيد
نشر بواسطة فاطمة محمد الطنيجي في Oct 8, 2020

 

أنجز قسم الخدمات العامة في بلدية مدينة الذيد، أعمال تسوية وتمهيد 63 قطعة أرض سكنية خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك للمواطنين المستفيدين من برنامج الشيخ زايد للإسكان ودائرتي الإسكان والأشغال العامة بالشارقة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، نحو تقديم الخدمات للمواطنين في مدينة الذيد وتلبية مطالبهم.

وقال رئيس قسم الخدمات العامة في البلدية، خليفة سيف الكتبي، إنه في إطار جهود البلدية الرامية إلى تقديم المساعدة للمواطنين المستفيدين من المنح الحكومية، تم الانتهاء أخيراً، من تجهيز 22 قطعة أرض ضمن برنامج الشيخ زايد للإسكان في أحياء المدينة تضمنت 15 قطعة في حي تل الزعفران، و5 بحي الطيبة، 2 بحي جبل عمر، تمهيداً للبدء في إنشاء مساكن المواطنين.

وأضاف أن تم أيضاً الانتهاء من تسوية 35 قطعة أرض ضمن الأراضي الممنوحة من قبل مشاريع دائرة الإسكان في الشارقة، تضمنت 3 قطع في حي الحصن، قطعتين في حي جبل عمر، قطعتين في حي السدرة، 3 قطع في حي الزبيدة، و7 قطع في حي السويح، قطعتين بحي تل الزعفران، قطعتين بحي الطيبة، قطعتين بحي سهيلة، و 12 قطعة في حي مغيدر.

وأردف أنه تم الإنتهاء من تسوية 5 قطع أراضي ممنوحة من من دائرة الأشغال العامة في أحياء المدينة، تضمنت قطعتين في حي الرق، وقطعتين في حي الشريعة وقطعة واحدة في حي وشاح إضافة إلى تسوية قطعة أرض في حي جبل عمر سيتم إنشاء مسجد عليها.

وتابع أن إجمالي مساحة الأراضي التي تم تسويتها وتعبيدها بلغت 27.500 م2، فيما تمت عملية دفان لأراضي تٌقدر 256.860 م2، مشيرًا إلى أنه يتم التنسيق مع دائرة التخطيط والمساحة ووزارة الأشغال، وكذلك المستفيدين، لإعداد وتجهيز الأراضي تمهيداً لبدء أعمال البناء، بما يسهم في دعم خطط التنمية من خلال المكرمات المستمرة والدائمة من قبل القيادة الرشيدة لتوفير المساكن والأراضي السكنية للمواطنين من أجل تحقيق مزيد من الترابط الاجتماعي والاستقرار الأسري.

وأكد الكتبي حرص البلدية على تطبيق معايير الاستدامة في مشاريعها، والتي من ضمنها مشروع تسوية الأراضي والدفان وصيانة الطرق الترابية، تعزيزاً لرؤيتها في تحقيق تنمية مستدامة بمعايير ذات جودة عالية والحفاظ على المعايير البيئية، وذلك ضمن إطار سعيها لتحقيق متطلبات الأمن والصحة والسلامة، وإنجاز أعمال من شأنها الحفاظ على المظهر العام والمعايير البيئية، وتلبية احتياجات المجتمع في مدينة الذيد وضواحيها.