تحميل التطبيق

الرئيسية » الاخبار والفعاليات » سلطان القاسمي يفتتح طريق كلباء ويتفقد عدداً من المشاريع التنموية والسياحية

سلطان القاسمي يفتتح طريق كلباء ويتفقد عدداً من المشاريع التنموية والسياحية
نشر بواسطة فاطمة محمد الطنيجي في Oct 11, 2020

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح اليوم الخميس مدينة كلباء، افتتح خلال زيارته طريق كلباء وتفقد سموه فيها عدد من المشاريع التنموية والحيوية والسياحية بالمدينة.

وتأتي زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة في إطار حرص سموه الدائم على متابعة مشروعات الإمارة، والتي تأتي ضمن خطط تطوير البنى التحتية من خلال شبكات طرق ذات مواصفات عالية الجودة، ورفد مناطق ومدن الإمارة بالمرافق الخدمية والمواقع السياحية، والحفاظ على تضاريسها البيئية.

ويعد طريق كلباء الذي تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بافتتاحه من أبرز المشاريع التنموية والخدمية والسياحية التي تتبناها إمارة الشارقة لتطوير مدينة كلباء بما يخدم أهالي المدينة والزوار، ويسهم في خدمة مختلف القطاعات الحيوية.

وأزاح سموه الستار إيذاناً بافتتاح طريق كلباء بتكلفة بلغت المليار درهم وبطول 26 كم، ويمتد من وادي الحلو إلى ميدان العلم في مدينة كلباء.

واطلع سموه على عدد من المشاريع المقامة على جانبي طريق كلباء، ومنها المسطحات الخضراء التي ستكسو جبال كلباء مكونة حدائق معلقة، بالإضافة إلى مشروع سيتم تنفيذه وهو بحيرة اليحار بطول 2 كم.

وتوقف سموه عند سد وادي الغيل، واطلع سموه على مخططات المشاريع المستقبلية، موجهاً سموه بتطوير وادي الغيل وإنشاء حديقة وأماكن مخصصة للتخييم وأخرى لعربات الطعام المتنقلة وممشى جبلي، ووجه بالعمل على زراعة مليون شجرة سدر حول السد والوادي إلى قمم الجبال المحيطة بهما.

وتفقد سموه مشروع كورنيش كلباء، الذي يعد أحدث الوجهات السياحية والبيئية في المدينة ويمتد على طول 9.5 كم، وتم رفده بكافة الخدمات والتسهيلات وسيضم مجموعة من المطاعم والمحال التجارية والمرافق الترفيهية ومتنزهات خضراء ومساحات مخصصة للعب الأطفال وأخرى ملاعب للكبار.

ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة بسرعة إنجاز وتنفيذ عدد من المرافق الجديدة والإنشاءات التي تخدم المشروع وتوفير أفضل مقومات الراحة والاستجمام لأهالي المدينة والزوار والمرتادين.

كما زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مجلس كلباء الأدبي، وتجول سموه في أرجاء المبنى مطلعاً على ما يضمه من قاعات وأقسام، واستمع سموه إلى شرح وافي عن أنشطة دائرة الثقافة في مختلف مدن ومناطق الشارقة، ووجه سموه بتنشيط الحراك الثقافي والأدبي في مختلف مدن ومناطق الإمارة.